تنازلت عن دموع الرجال



 
الرئيسيةالبـوابـهس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

 :: •• آلمنتديآت آلأدبيـﮧ ] « :: !{ آلُقٍصُصُ وآلٍرِوُآيَآِتَ.!~

شاطر

2011-12-07, 05:51
المشاركة رقم:
...::|المدير العام|::...
...::|المدير العام|::...


إحصائية العضو
avatar

مُشارڪاتے •|~ : 4022
التقييمے•|~ : 4
جنسے •|~ : ذكر
بلدے •|~ : السعوديه
تعليمے •|~ : ثانوي
آنضمآمڪْ » : 26/07/2011
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: تنازلت عن دموع الرجال


تنازلت عن دموع الرجال



السلام عليكم ورحمة الله..


صباحكم/مسائكم رضا من رب العالمين.,




هذه القصة نقلتها من مجلة حياه العدد 84 للكاتبه المبدعة

نوف الحزامي


طبعا الكاتبه كاتبه ملاحظة : تم التصرف في القصة الحقيقية

***اعترافات شاب مهداة الى الابطال المظلومين طلبة قسم

العلاج الطبيعي في كلية لا تحترم طلابها***


***والى عميد هذه الكلية***


اترككم مع القصه

قلبت الورقة.. أغمضت عيني


ووضعت وجهي بين يدي، وأطلقت زفرة حارة

كنت بحاجة لان اتنفس

ذكرت الله في سري ومنحت نفسي بضعة دقائق قبل أن ارفع

رأسي ببطء

ولسوء الحظ كان وجهه أول شئ أقابله

كان ينظر إلينا وهو يبتسم بمكر ابتسامة المنتصر

سحبت عدة أنفاس

ونظرت مرة أخرى للورقة حاولت أن أفك طلاسم الاسئلة أن اجد

ولو خيط بسيط يربط بينها وبين المنهج فلم أجد

يالهي بدأت ألوم نفسي هل قصرت في شئ؟

قد درست كتاب المنهج جيدا

واظبت على الحضور فكيف يحدث هذا؟

بدأت كلمته تتردد في

ذاكرتي.."ياوسخ!".."يازبالة".."باجزمة"."أنتم مخكم جزمة"!

هل أنا جزمة فعلا كما يقول؟_وانتم بكرامة_

هل عقلي وعقل كل الشباب في قسمي هو مجرد كومة من

الأحذية؟! ربما قد يكون صادق

صرخ صوت بداخلي بكل قوة


لاااااااااااااااااااااااااا

لا تضعف لا تجعل هذا ال..".."ينتصر على اخر ما تبقى من

كرامتك
اشعر بالألم يعتصر قلبي ..الوقت يمر...أحاول ان اكتب

شيئا..دون جدوى

استسلمت لمرارة الرسوب

"هل هذا بحث طالب جامعي؟! أم تلميذ ابتدائي؟!"

"ولكن يادكتور انت لم تقرأه بعد.."

لم يمهلني لأكمل كلامي ..فمزق بحثي قطعا صغيرة أمام

المريض الذي كان ينظر بدهشة ورماه على الأرض

شعرت بالإهانة ووقفت في مكاني

شددت قبضة يدي بكل قوة كانت النار تغلي في عروقي

شعرت برغبة شديدة في أن اوجه له لكمة وانا قادر على ذلك

بقيت صامتا أمامه للحظات أستجمع شتاتي

لن أضيع تعبي سأصبر شأضغط على نفسي ساتجرع اخر ما

استطيع من قطرات الذل حتى اتخرج

أسير أمام مكاتب الادارة

تفوح روائح مختلفة هنا ..بخور ..قهوة..فطائر ..وشطة

ياللأكاديمية!!

أنظر في الأبواب المفتوحة ..أتامل الوجوه ..أبحث عن وجه

أستطيع أن أشكوا لأيه ..فلا أجد

اقترب من مكتب رئيس القسم ..اقف قليلا أشعر اني اقدم على

عمل جنوني ..متهور ..لكني اتقدم

-اهمال وتسيب وجايين تشتكون شوفوا معلاتكم وادائكم الهزيل

وبعدين تعالوا أشتكوا!!

-لكن يادكتور المسالة ميب مسألة معدلات ونسب

وبس ..المسالة مسألة كرامة..إنسان يشتم فينا طول

الوقت ..مايسمينا إلا "الجزم والبهايم" وانت بكرامة وإلا هذا

الشي عادي عندكم؟!

نظر إلي بحدة وصرخ

-تكلم بأدب !واحترم من تكلم

-اسف والله مب قصدي ..بس والله من حرقة قلبي يادكتور

خلاص ما عاد نقدر نصبر انت رئيس القسم يعني لو ما شكينا

لك من نشكي له؟

-الدكتور اللي تتكلمون عنه انسان فاضل ومعروف بأخلاقه حتى

لو طلعت منه هالألفاظ أكيد أنتم استفزيتوه وبعدين انا ما اقدر

اصدق اي طالب ومعدله بها الشكل "المزري"

-يعني تنتظر من طالب معدله عالي يجي ويشتكي عليه عشان

"ينخسف"!هه! والله اسمح لي يادكتور هذا منطق

معكوس..أنت هنا علشان تقف مع المظلوم وإلا مع الظالم؟

-اقول بلا تطاول! ..عندك كلام ثاني قوله لغيري ..تفضل عندي

اجتماع الحين ومشغول

سحبت قدماي وانا اشعر بنار الظلم تحرق فؤادي

أثناء خروجي سمعته يقول بغضب للسكرتير

-ناس متخلفة وكسلانة وما عندهم شغلة إلا يشتكون في

هالدكاتره

ابتلعت المي وما تبقى من كرامتي وابتعدت

أجلس في القاعة بعيدا عن الف الظاول أشعر بشئ يخنقني

في محاضرته أحاول أن استنشق الهواء وأجبر نفسي على ان

اتابع ما يقوله

انظر إلى الوجوه البعض من الواضح عليهم أنهم يشاركوني

نفس الشعور المخنوق والبعض أصبح بالا إحساس في سبيل

"تسول"رضاه

فجأة يصرخ "البهايم الي ورا!!.."

مططت شفتي الحمد الله لم أجلس في الخلف اليوم يكفيني

ما تلقيته من إهانة من رئيس القسم

تعود بس الذاكرة على سنوات مضت ..حين خرجت من الثانوية

العامة بنسبة 98%

كنت محط أنظار المدرسين ..كان الكل يتوقع لي مستقبلا باهرا

كانت لي احلام كبيرة

تهاوت واحدا بعد الاخر

كنت احلم بدخول كلية الطب

لكن المقابلة لم تشفع لي بذلك

فحملت ما بقى من أحلامي

وقررت ان ادخل هذا القسم كنت احلم بمساعدة المرضى

أعينهم على تجاور محنهم أخطط لكيفية علاجهم واتابع معهم

بدأت بتوفق ثم شيئا فشيئا بدات الاحلام تتحطم على صخرة

الواقع

عرفت ان الكل يريدك هنا أن تحفظ فقط

الكل يريدك مجرد الة صماء للحفظ ولنسخ نماذج الاختبارات

السابقة مع حلولها

من يفعل ذلك فقط هو الذي يتفوق(هه..إن ساعده الحظ طبعا)

لا مجال للإبداع ولا للتفكير ..ولا للنقاش ولا للبحث الميداني ولا

حتى للتطبيق الواقعي

انت هنا مجرد الة غبية للحفظ..الة لا تتكلم ..بل تنسخ وتكتب

فقط

ولو فكرت فقط ان تكون غير ذلك فستوصم بالإهمال والغباء

والتخلف!!

فقط اصمت وافعل كما يريدون

عرفت ان الأهم هو ان تسجل حضور "راسك"في المحاضرة أما

ما بداخل هذا الرأس فلا يهم !

عرفت اننا هنا ..قبل أن نرتدي المعطف الأبيض يجب ان نخلع

ثوب كرامتنا ونتجرع قليلا من ترياق الذل حتى نستطيع ان نقف

على أقدامنا

توقظني من أفكاري صرخته.."فين الناس الي فالحة بس في

الشكاوي؟هه؟"

ابتلع غصة اخرى وانا اراه ينظر بحقد دفين الي حتى الطلاب

التفتوا الي شعرت بأنه يعنيني


يالله ..كيف عرف لم تمض ساعتان على دخولي مكتب رئيس

القسم ..كيف؟! ..كيف عرف؟!

يالي من احمق كيف اثق في رئيس القسم ؟! كيف تخيلت أنه

يمكن ان ساعدني ؟! اتجرع الغصة وأسكت..


النتائج المعلقة

الطلاب مزدحمون عندها

والجولا ت ترتفع ..رايت احمد هناك

-أحمد بشر؟

-راسب

قالها بمرارة

-17 من ال 30 كلهم راسبين

-طيب شف رقمي الله يعافيك عاد انا حامل المادة من قبل ..الله

يستر

نظر إلى الورقة ثم أعاد النظر عدة مرا ت مط شفتيه سكت قليلا

ثم قال بأسى

-الظاهر أنك سويتها للمرة الثانية

-لااااااااااحول ولا قوة إلا بالله ..متاكد؟ الله يعافيك تاكد زين

-تعال شف بنفسك

شعرت بألم الظلم كيف يكون وقفت امام الورقة ..أسندت

ظهري للجدار وقفت حائر ا لا اعرف ما اذا افعل

فهذه المادة متطلب لعدة مواد اخرى وهذه المرة الثانية التي

احملها يارب..يارب ..عليك المشتكى

كان علي أن اقوم بشئ شئ قوي لا يمكن ان نسكت هكذا

وافقني الزملاء

أحضرت الة تسجيل وسجلت صوته أثناء المحاضرات وه ويصرخ

ويشتم في الطلاب أقل ما يقال عنهم ان الله كرمهم بانهم

بشر"يازبالة..ياجزم..الحيوانات الي هناك"

شعرت بالانتصار هذا دليل لا يمكن رده لو رفعته للمسؤولين

سيتم فصل هذا الدكتور لن يستطيعوا أن يكذبزنا مثل كل مرة

قررت الدخول على عميد الكلية لاريه ما لدي

ذهبت الى هناك وانتظرت ساعات طويلة لا اعرف ماهي مهمة

العمداء إن لم تكن متابعة احوال الطلاب

تذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم:"كلكم راع وكلكم

مسؤول عن رعيته" أليسوا مسؤولين عنا

من يقتص لنا من ظلم الاساتذة إن لم يكن هؤلاء ؟ الا يخشون

دعوة مظلوم ليس بينها وبين الله حجاب؟

وصلت اليه بصعوبة كان على عجلة وينتظرني ان انهي كلامي

فلديه الكثير من المهام

أريته ورقة وقع عليها اكثر من سبعين طالب من دفعتنا بالاقرار

على ما يقوله هذا الدكتور من شتائم بذيئة وسوقية ومن ظلم

بالاسئلة التعجيزية

ثم عرضت عليه التسجيل الذي سجلته لما قاله أثناء محاضراته

من شتم وصل لأبلاد بلدي بأكمله اخذ اسمي ورقم جوالي

ووعدني بالنظر في هذا الكلام ذكرته بأهمية السرية فتمتم

على مضض



طالت المدة ولم يقم العميد باي خطوة ولم يتغير دكتورنا عن

حاله الاهانة والذل هو شرابنا اليومي

أصبحنا نفقد كرامتنا يوما بعد اخر غرقنا في قاع الذل وبدانا نفقد

اخر معالم الإنسانية

لم نجد وسيلة لإنقاذنا من هذا المستنقع الاسن سوى ان نوصل

صوتنا للصحافة

نعم .سنهز الدنيا سيغضب المسؤولين سيعاقب الاستاذ

سيفصل وريما سيحاكم على ما قاله من شتائم

يا سلام امر رائع!

أرسلنا كل ما لدينا لاحد الكتاب الذين تفاعوا معنا ,تسجيلات

صوته..توقيع الطلاب

وبعد أيام ظهر مقال في الصحيفة عن دكتورنا ..طرنا من الفرح

قمنا بتصويره وتوزيعه فيما بيننا شعرنا أننا انتصرنا لكرامتنا

المهدورة وانتظرنا ان يحصل شئ كبير

بعد يومين فوجئت باتصال من عميد الكلية يطلب حضوري سرت

في نفسي قشعريرة لم اصدق ايعقل انه تذكرني؟! وصلت

لمكتبه والفرحة لا تسعني وفي مخيلتي أشياء كثيرة

لابد انه سيخبرني بما سيفعله مع الاستاذ ..سيعتذر لنا ..قد

يفتح اوراق اسئلتنا التي رسبنا بها

لكن كل شئ تلاشى حين دخلت ورايته يجلس واضعا قدما

فوق اخرى امام العميد وهو يبتسم بمنتهى الخبث

شعرت بقلبي يكاد يقفز من مكانه دخلت وانا غير مصدق لم

اعرف ماذا اقول

لكن العميد الغاضب لم يمهلني وبدا باخباري بان الدكتور سيرفع

علي قضية تشهير لاني ذكرت هذا الكلام عنه وارسلته

للصحيفة وان التسجيلا ت تم التلاعب بها يصوته واني سالتهم

بالتزوير والتشهير والقذف

لم تسعفني الكلمات لاقول شيئا وقفت صامتا تراءت لي

احلامي العريضة وهي تتلاشى

شعرت بالظلم يصب على قلبي كسيل من حمم يكبل اطرافي

ولساني كشجرة شيطانية

شعرت بأني عاجز عن اصرخ او أدافع او اتكلم

شعرت بالظلم يكبر ويعظم حتى يصبح عملاقا عظيما يطرحني

يعفر وجهي التراب

يطعنني ويرقص ضاحكا فوق جراحي

فلم املك سوى ان أتنازل له عن اخر ما تبقى لدي

..دمــوع الرجال..




&&&


ماأقسسى الظلم..لا جررعكم الله مرارته..


أرجوا ان تنال استحسانكم..





الموضوع الأصلي : تنازلت عن دموع الرجال // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: mr.slomy


توقيع : mr.slomy






لمراسله الاداره في الماسنجر >> من هنا <<

للشكاوي و الاقتراحات >> من هنا <<

>> mr.slomy <<




الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by A7la-7ekaya™ By RaChidRaChod
Copyright © 2015 Ahlamontada Forum, Inc. All rights reserved. منتديات